مؤسسة حرية الفكر والتعبير: سنة 2013 هي الأسوء لحرية التعبير في مصر خلال السنوات الخمس الأخيرة
المقالات الأخيرة في مصر

تتَّحد شبكة آيفكس بأسرها في الدعوة إلى إلغاء الحكم الجائر إلى حد كبير بحق بهي، وإلى أن تُنهي السلطات المصرية حملتها على المدافعين عن حقوق الإنسان وجميع من يمارسون حقهم في حرية التعبير فوراً.

يدين مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان الحكم لمدة 15 عامًا على مديره، المدافع البارز عن حقوق الإنسان، بهي الدين حسن. كما يدعو أمن الدولة إلى إنهاء حملة الترهيب والانتقام التي استهدفت المدافعين عن حقوق الإنسان في مصر.

مع إستمرار اتهام عدد أكبر من النساء بـ “التحريض على عدم الأخلاق” عبر الإنترنت، تندد جماعات حقوق الإنسان بالحملة الأمنية المستمرة المصممة لقمع حرية التعبير في البلاد.