المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

كاتب صيني سجين يحوز على أرفع جوائز منظمة القلم

حاز كاتب صيني مسجون منذ شهر ديسمبر بسبب كتابته عريضة من أجل حقوق الإنسان، على جائزة منظمة القلم/ باربرا جولدسميث لحرية الكتابة.

إن ليو جزياوبو، أحد أبرز الكتاب والنشطاء المعارضين بالصين والعضو البارز بحركة منظمة القلم العالمية، محتجز دون تهمة أو محاكمة رهن "المراقبة المنزلية" في مكان مجهول ببكين.

وكان قد تعرض للتوقيف في ديسمبر الماضي للاشتباه في كونه متهم بالـ"تحريض على التمرد على سلطة الدولة" بسبب مساهمته في إعداد ميثاق 08 الصادر عن منظمة القلم، وهو إعلان يدعو للإصلاح السياسي ومزيد من حقوق الإنسان وإنهاء حكم الحزب الأوحد في الصين.

ومنذ توقيفه، تعرض أغلب الموقعين على ميثاق 08 للاستجواب في محاولة لجمع الأدلة ضد ليو. ورغم الحملة القمعية، فقد تم توقيع الوثيقة حتى يومنا هذا من قبل أكثر من 8,500 شخص من مختلف المجالات بمختلف أنحاء الصين.

ولا يعني ذلك أن تلك أول مرة يستهدف فيها ليو- فقد تعرض في العديد من المناسبات للسجن والمراقبة من قبل الشرطة بسبب لعبه دور أساسي في الحركة المطالبة بالديمقراطية، بدءا بعقد إضراب عن الطعام خلال مذبحة تياننمن وانتهاءا بالدعوة إلى فتح المحادثات بين الدلاي لاما والحكومة الصينية.

إن الجائزة، التي تكرم الأدباء الدوليين الذي تعرضوا للاضطهاد أو السجن بسبب ممارستهم للحق في حرية التعبير أو دفاعهم عنه، قدمت خلال الحفل الخيري السنوي لمنظمة القلم في 28 إبريل بنيويورك.

لمزيد من المعلومات عن ليو، زوروا: http://www.pen.org/viewmedia.php/prmMID/3423/prmID/172

من شبكتنا:

Un vistazo a las potenciales vulnerabilidades de WhatsApp: @derechosdigitalinvestiga si la policía chilena podría h… https://t.co/xF01GrtAVU