المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

الصين: الحكم على كاتب معارض بالسجن 11 عاما

صدر الحكم على المعارض الصيني والكاتب الشهير ليو شياوبو يوم 25 ديسمبر/ كانون الأول بقضاء 11 عاما في السجن والحرمان من الحقوق السياسية لمدة عامين لممارسته الحق في حرية التعبير، وفقا لمركز القلم الأمريكي. توافق أعضاء المركز على الخطوات التي تم وضعها من مكتبة نيويورك العامة في ليلة رأس السنة من أجل الدعوة للعمل على إطلاق سراح شياوبو.

كان شياوبو رهن الاعتقال منذ ديسمبر كانون الأول عام 2008 بتهمة "التحريض على تقويض سلطة الدولة"، لمساعدته على صياغة ميثاق 08، وهو الإعلان الذي دعا إلى الإصلاح السياسي، وزيادة حقوق الإنسان ووضع نهاية لحكم الحزب الواحد في الصين. شياوبو هو عضو في مركز القلم الصيني المستقل.

خلال المسيرة، وصف رئيس مركز القلم الأمريكي أنتوني أبيا حكم بكين بأنه "مشين". فالسلطات الصينية نفذت تقريبا نفس توقعات شياوبو في كتاباته التي اعتبرتها تخريبية واعتمدت عليها لعقابه. تناوب أعضاء نادي القلم على قراءة الجمل التي حددتها السلطات للإدانة، جنبا إلى جنب مع مقاطع تقشعر لها الأبدان من وثائق المحكمة، وقصائد شياوبو التي كان قد كتبها إلى زوجته بينما كان يقضي عقوبة السجن السابق.

وقال أبيا: "نريد التعبير عن غضبنا وتفسيره، ونلزم أنفسنا بالعمل من أجل الإفراج عن ليو، وأحث جميع من في هذا البلد وفي كل أنحاء العالم من المهتمين بحرية التعبير على الانضمام إلينا".

وخلص أبيا إلى توجيه رسالة إلى ليو يقول فيها: "أيها الصديق القديم، لن ننساك أبدا، ولن يهدأ لنا بال حتى تتحرر".

بعد الفاعلية، قدم مركز القلم خطابا، نيابة عن أعضائه البالغ عددهم 3400 شخصا، إلى البعثة الدائمة لجمهورية الصين الشعبية لدى الأمم المتحدة. الخطاب دعا الرئيس الصيني هو جين تاو "إلى التراجع عن هذا الظلم الفاضح" والإفراج عن شياوبو على الفور. فهو واحد من خمسة أعضاء في مركز القلم موجودين حاليا في السجن في الصين.

من شبكتنا:

Vietnam may have released blogger Mother Mushroom but political prisoners like democracy campaigner Le Dinh Luong r… https://t.co/CnCPykRTrH