المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

ما تحتاجون إلى معرفته عن تقرير اليونسكو حول سلامة الصحفيين والإفلات من العقاب

إن تقرير المدير العام حول الصحفيين الذين قتلوا حول العالم منذ عام 2006 هو أداة قوية - أداة لديها القدرة على القيام بالمزيد. يوضح دليل آيفكس في 5 دقائق ما هذا التقرير، وكيف يمكن لمنظمات المجتمع المدني استخدامه، والطرق التي يمكن من خلالها تعزيزه.

احتجاج ضد الإفلات من العقاب واغتيال المصور خورخي أغيري أمام مكتب المدعي العام الوطني في كاراكاس، فنزويلا، 6 نيسان  2006
احتجاج ضد الإفلات من العقاب واغتيال المصور خورخي أغيري أمام مكتب المدعي العام الوطني في كاراكاس، فنزويلا، 6 نيسان 2006

REUTERS/Jorge Silva

لقد قٌتل أكثر من 800 صحفي خلال العقد الماضي بسبب قيامهم بعملهم: إتاحة المعلومات للمجتمعات التي يخدمونها. وفي أكثر من 90٪ من الحالات، لم تتم إدانة أحد. ومن الأدوات الهامة التي تنطوي على إمكانية تغيير هذا الواقع: سلامة الصحفيين وخطر الإفلات من العقاب: تقرير من المدير العام. ويمكن استخدام هذا التقرير الذي يصدر كل عامين عن اليونسكو لتشجيع الحكومات على تعزيز بيئة أكثر أمنا للصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضدهم - ومساءلتهم إن لم يوفوا بوعودهم.

6 أشياء يجب معرفتها عن التقرير


1. ما هو التقرير؟

يقدم التقرير الذي يصدر كل عامين في شهر تشرين الثاني معلومات وآخر مستجدات حالات قتل الصحفيين التي أدانها المدير العام لليونسكو، وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة ذات ولاية محددة تتمثل في تعزيز حق الإنسان الأساسي في حرية التعبير. لقد أطلق هذا التقرير في عام 2008 من قبل المجلس الحكومي الدولي للبرنامج الدولي لتنمية الاتصالات. وتُصدر هذه الهيئة قراراً منتظما كل عامين لإعادة التأكيد على التقرير، ولكنها تطلب بعض التعديلات في كل مرة. كما تُنشر معلومات أخرى عن حالات قتل الصحفيين خلال السنوات التي لا يصدر فيها التقرير وذلك من خلال تقرير آخر لليونسكو: تقرير عن الاتجاهات العالمية في حرية التعبير وتنمية وسائل الإعلام. ويتاح تقرير المدير العام لليونسكو باللغتين الإنكليزية والفرنسية؛ كما يتوفر ملخص له باللغات العربية والصينية والروسية والإسبانية. وفي بعض الحالات، هناك ترجمات إلى لغات أخرى.


2. ما نوع المعلومات الملموسة التي يتضمنها التقرير؟

• قائمة بحالات قتل الصحفيين التي أدانها المدير العام خلال الأشهر 24 السابقة لنشره.
• بيانات مصنفة حول مقتل الصحفيين حسب المنطقة الجغرافية ونوع وسيلة الإعلام والمراسلين المحليين والأجانب وحسب نوع الجنس.
• مقارنات أعداد الصحفيين الذين قتلوا في السنوات السابقة وتحليل الاتجاهات منذ عام 2006 - وهو العام الذي نشر فيه التقرير لأول مرة.
• حالة التحقيقات القضائية خلال الفترة المشمولة بالتقرير، مصنفة حسب "عدم تلقي أي معلومات حتى الآن" و "مستمرة / لم تحل" و "تم حلها".
• آخر المستجدات المتعلقة بالتحقيقات في جرائم القتل المرتكبة منذ 1 كانون الثاني 2006، مع تقديم جدول زمني للاستفسارات الفردية.
• معلومات قدمتها البلدان عن الإجراءات التي اتخذتها لمنع الإفلات من العقاب وتحسين حماية الصحفيين في بلدانهم.
• معلومات عن تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب على النحو المطلوب في قرار المجلس التنفيذي لليونسكو 196 EX/31.

من الخطوات الهامة في معالجة المستويات المرتفعة لقتل الصحفيين هي مكافحة الإفلات من العقاب الذي يديم دائرة العنف ضد الصحفيين. وهذا هو أحد الأهداف الرئيسية لطلب المدير العام لليونسكو الحصول على معلومات من الدول الأعضاء عن حالة التحقيقات القضائية في قتل الصحفيين
تقرير المدير العام لليونسكو حول سلامة الصحفيين وخطر الإفلات من العقاب لعام 2016


3. من يُعتبر "صحفي"؟

• يتضمن التقرير مقتل "الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام ومنتجي وسائل الإعلام الاجتماعية الذين يشاركون في أنشطة صحفية".
• يتم توضيح في تقرير وفاتهم إذا قتلوا أثناء أداء واجبهم الصحفي أو تم استهدافهم بالقتل بسبب أنشطتهم الصحفية.


4. من أين تأتي المعلومات وتحت أي ظروف يتم تضمين وفاتهم؟

• إن مساهمات منظمات المجتمع المدني هامة. فحتى يتم تضمين حالة قتل صحفي في التقرير، يجب أن تدان من قبل المدير العام لليونسكو. ولكي يحدث ذلك، يجب أن يتم التبليغ عن القتل من ما لا يقل عن مصدرين مستقلين وموثوقين من بين المنظمات التالية: المنظمات الغير حكومية الدولية والإقليمية ذات المركز الاستشاري لدى اليونسكو، والمكاتب الميدانية لليونسكو، ووفود اليونسكو وغيرها من هيئات الأمم المتحدة.
• إن إدراج مقتل صحفي في التقرير لا يعني بالضرورة أن القتل كان بسبب عمله الصحفي على الرغم من أن هذا هو الواقع في معظم الحالات. وعندما يقتل صحفي، يدعو المدير العام لليونسكو إلى إجراء تحقيق. وإذا تبين في نتيجة التحقيق القضائي أن مقتل الصحفي لم يكن بسبب عمله الصحفي، فإن القضية تعتبر قد حُلت. ومع ذلك، سيستمر إدراج القضية في التقرير.
• يُطلب من الحكومات التي لديها تحقيقات مستمرة في عمليات قتل الصحفيين أن تقدم تقارير سنوية عن كل حالة. ويتم ذلك على أساس طوعي. ويوضّح التقرير قائمة البلدان التي استجابت لطلب المعلومات، بما في ذلك موجز لردودها، وكذلك البلدان التي لم تقدم ردا.
• يتم الإعلان بشكل عام عن المعلومات المقدمة من البلدان فقط إذا طلبت هذه البلدان من اليونسكو القيام بذلك؛ حيث أن ذلك ليس إلزاميا. ويمكن الاطلاع على هذه المعلومات عن طريق الوصول إلى كل قائمة الصحفيين الذين قتلوا حسب البلد على موقع اليونسكو الإلكتروني؛ وعندما تتوافر معلومات عن التحقيق القضائي، سيتم اضافة رابط بعنوان "رد البلد".


5. كيف يمكن للمجتمع المدني أن يستفيد من التقرير لدعم مكافحة الإفلات من العقاب؟

• نشره على نطاق أوسع. فكلما ازدادت إتاحة التقرير، زاد الضغط على الحكومات المترددة والمتخلفة عن استعدادها للتحقيق والمقاضاة.
• الاستفادة من الطبيعة الحكومية الدولية للتقرير للضغط على الحكومات المترددة في تقديم المعلومات ومقاضاة قاتلي الصحفيين: الحكومات هي من طلبت من اليونسكو إعداد التقرير.
• بحث حالات محددة من الإفلات من العقاب منذ عام 2006.
• استخدام البيانات لتعزيز المعلومات الخاصة وأنشطة رفع الوعي والمناصرة.
• حضور العروض التقديمية للتقرير والمساهمة في المناقشات حول المحتوى. وتُعقد هذه الاجتماعات كل عامين في اجتماع المجلس الحكومي الدولي للبرنامج الدولي لتنمية الاتصالات.


6. كيف يمكن تعزيز التقرير؟

• ينبغي أن تكون استجابة الحكومة لطلبات المدير العام للحصول على معلومات عن التحقيقات القضائية في الوقت المناسب، وذات معلومات، وشاملة.
• تحسين نظام جمع البيانات عن مقتل الصحفيين لضمان أن القائمة كاملة ودقيقة منذ عام 2006، وهي الفترة التي يغطيها التقرير.
• إنشاء نموذج لردود الدول على التحقيقات القضائية، بحيث يمكن تحليل المعلومات ومقارنتها على مر السنين.
• عند نشر التقرير، ينبغي أن يكون من السهل الوصول إلى ردود الدول على التحقيقات القضائية على الموقع الالكتروني لليونسكو.
• جعل استجابات البلدان علنية بشكل تلقائي، بشرط أن لا يؤدي ذلك إلى تعريض العملية القضائية للخطر.
• مطالبة البلدان بتقديم معلومات أكثر شمولاً عن الخطوات الرئيسية التي اتخذتها لتعزيز السلامة والتصدي للإفلات من العقاب.
• أن تضع اليونسكو توصيات بناء على المعلومات التي تقدمها البلدان كمثال على الممارسات الجيدة.
• النظر في إدراج بيانات عن نوع آخر من الهجمات ضد الصحفيين وليس فقط عن حالات القتل، مثل الاعتداءات التي تم تحديدها في مؤشر رقم 16.10.1 في هدف التنمية المستدامة رقم 16.10: الاختطاف والاختفاء القسري والاحتجاز التعسفي والتعذيب.
• ضمان سبل تعزيز نهج النوع الاجتماعي في مسألة سلامة الصحفيين والإفلات من العقاب.


المزيد من الموارد والمعلومات

سلامة الصحفيين لدى اليونسكو

تقرير المدير العام لليونسكو

اليونسكو تدين قتل الصحفيين

البرنامج الدولي لتنمية الاتصالات

من شبكتنا:

The 2018 Michael Elliott Award for Excellence in African Storytelling will honour an up-and-coming journalist in Af… https://t.co/qEDyWLKifc