المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

العثور على صحافي مقتول بعد كتابته عن علاقة بين مسئولين باكستانيين وميليشيات.



تم العثور على جثة صحافي باكستاني بارز يعتبر خبيرا في تنظيم القاعدة وحركة طالبان، مقتولا بالرصاص يوم 31 مايو على بعد 150 كيلومتر خارج العاصمة، إسلام آباد، حيث تم اختطافه قبل يومين، حسب مؤسسة الصحافة الباكستانية ولجنة حماية الصحفيين وبيت الحرية وغيرهم من أعضاء آيفكس.
وكان سيد سليم شاهزاد ، 40 عاما ، مدير مكتب موقع "آسيا تايمز" الباكستاني ومراسل وكالة الأنباء الإيطالية "آكي" لمنطقة جنوب آسيا. وفي 29 مايو ، كان شاهزاد في طريقه للمشاركة في برنامج حواري على تلفزيون دنيا لمناقشة عمله الاستقصائي، واصفا العلاقة بين القاعدة ومسؤولون في البحرية الباكستانية. لكن شاهزاد لم يصل إلى محطة التلفزيون. وبعد ذلك بيومين تم استخراج جثته من قناة مائية، وظهرت عليها آثار تعذيب.
وكان شاهزاد قد أفاد مؤخرا في مقال نشرته "آسيا تايمز" يوم 27 مايو أن أعضاء تنظيم القاعدة نفذوا هجوم 22 مايو على المحطة الجوية البحرية في كراتشي، انتقاما لاعتقال ضباط بالبحرية على علاقة مع جماعة مسلحة . وكان هذا الجزء الأول من جزأين. وكان أيضا قد ألف كتابا صدر مؤخرا بعنوان "داخل تنظيم القاعدة وحركة طالبان : بن لادن وهجمات 9 / 11".
وكان شاهزاد قال لهيومن رايتس ووتش إنه يخشى من تعرضه للقتل من قبل الاستخبارات الباكستانية، وأبلغ المنظمة عن تلقيه تهديدات من أفراد في جهاز المخابرات الباكستاني. وهناك مخاوف من أن تكون وكالة الاستخبارات الباكستانية متورطة في اختفائه، حسب أعضاء آيفكس.
وقالت مراسلون بلا حدود إن "شاهزاد كان صحافي من ذوي الخبرة الذين غطوا مواضيع حساسة جدا وأنه من المرجح جدا أن تكون كتاباته قد أصابت الناس بالضيق داخل القوات المسلحة أو الحكومة".
وفي البيان المشترك المقدم من لجنة حماية الصحفيين والاتحاد الدولي للصحفيين والاتحاد الفيدرالي الباكستاني للصحفيين، حثت 34 من أعضاء آيفكس حكومة باكستان ووكالاتها لإنفاذ القانون والأمن على حماية الإعلاميين وتقديم قتلة الصحافيين في باكستان للمحاكمة.
وفي السنوات الأخيرة، قتل الصحافيين في شمال وزيرستان وانا وكويتا والبنجاب وادي سوات لكن السلطات فشلت في إجراء تحقيقات سليمة، إلا في حالة الصحافي الأمريكي البارز دانيال بيرل وقد تم تحديد الجناة ومحاكمتهم. ويدعم البيان المشترك الاتحاد الفيدرالي للصحافيين في طلبه مؤخرا المقدم وزير الداخلية رحمن مالك لبدء والإشراف على إجراء تحقيق شامل وتقديم تقرير في مقتل الصحافيين في جميع محافظات باكستان.

وقال اتحاد الصحافيين الباكستانيين إن: "التحقيقات السابقة في اغتيال الصحفيين لم تكن علنية، وليس من الواضح ما إذا كان مصير التحقيق في مقتل شاهزاد من شأنه سيكون مختلفا".

مزيد من المعلومات على موقع آيفكس:

- العثور على جثة صحافي مفقود وعليها آثار تعذيب:
http://www.ifex.org/pakistan/2011/05/31/shadzad_killed/
- 34 منظمة من أعضاء آيفكس يطالبون بالتحقيق في جرائم القتل:
http://www.ifex.org/pakistan/2011/06/01/murder_investigations/

مزيد من المعلومات على الإنترنت:

- أصدقاء لسليم شاهزاد (لجنة حماية الصحفيين): http://www.cpj.org/blog/2011/05/a-friend-remembers-saleem-shahzad.php
- الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب باكستان بتقديم قتلة صحافي إلى العدالة: http://www.ifj.org/en/articles/ifj-demands-pakistan-bring-journalists-killers-to-justice
- مقتل صحافي يضيف رقما جديدا في مؤامرة القاعدة (ذي آسترليان":
http://www.theaustralian.com.au/news/world/murdered-journalist-another-statistic-in-al-qaida-conspiracy/story-e6frg6so-1226067492292
- نفي لتورط باكستان في مقتل صحافي، ووصف للمزاعم بأنها "غير عقلانية" (أسوشيتد برس):
http://www.ndtv.com/article/world/isi-denies-role-in-pakistani-journalists-death-calls-allegations-absurd-109583

من شبكتنا:

How did #Cambodia become a hostile climate for media and HRDs? Our country profile outlines key moments.… https://t.co/hquNgT49iC