المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

اختطاف وقتل صحافي إيطالي في غزة.

فيتوريو أريجوني (لليسار)
فيتوريو أريجوني (لليسار)

ISM

عثر مسؤولون من حماس على جثة الصحافي والناشط الإيطالي الذي خطف الأسبوع الماضي في غزة، حسب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) والمعهد الدولي للصحافة. كان فيتوريو اريجوني من أعضاء حركة التضامن الدولية، وهي مجموعة مؤيدة للحقوق الفلسطينية، وكتب تقاريرا عن القضايا الفلسطينية للصحيفة الإيطالية "إيل مانيفستو"، والصحيفة الإلكترونية "بيس ريبورتر"، وكان يكتب أيضا على مدونة.

اختطف اريجوني في 14 أبريل من قبل جماعة إسلامية متشددة من تيار السلفية الجهادية، التي أصدرت شريط فيديو عبر موقع يوتيوب يقولون فيه إنهم سيقتلون اريجوني ما لم تطلق حماس سراح عدد من السجناء السياسيين. ولكن قبل انتهاء مساء 15 أبريل الموعد النهائي للهدنة، أعلنت حماس أنه تم العثور على جثة اريجوني.

وكان آخر أجنبي اختطف في غزة هو آلان جونستون مراسل بي بي سي، الذي اعتقل في مارس 2007 واحتجز لمدة أربعة أشهر. وأطلق سراحه من دون عنف بعد مفاوضات بين حماس وخاطفيه الذين ينتمون إلى جماعة متطرفة تطلق على نفسها اسم جيش الإسلام. ومنذ ذلك الحين، كان هناك "تاريخا من الدم الفاسد" بين جماعات إسلامية متناحرة، حسب المعهد الدولي للصحافة.

وشكا الصحافيون العاملون في غزة والضفة الغربية من الهجمات والمضايقات من قبل قوات الأمن الفلسطينية، سواء التابعة لحماس أو فتح، المجموعة السياسية التي تهيمن على السلطة الوطنية الفلسطينية ولها السيطرة الفعلية على الضفة الغربية. وذكر تقرير جديد لهيومن رايتس ووتش بعنوان: "لا أخبار يعني أخبار جيدة"، أنه منذ سيطرة حماس على قطاع غزة في يونيو 2007 ، كانت غالبية الانتهاكات ضد الصحافيين في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة مرتبطة بالتوتر بين حماس وفتح.

وتوثق هيومن رايتس ووتش عشرات الحالات التي
قامت فيها قوات الأمن الفلسطينية بتعذيب وضرب واعتقال الصحافيين تعسفيا، ومصادرة معداتهم ومنعهم من مغادرة الضفة الغربية وقطاع غزة.

وفي الشهر الماضي، فرقت حماس بعنف احتجاجات في غزة تدعو لإنهاء الانقسام بين حماس وفتح. وقال مكاتب رويترز وتلفزيون اليابان، وسي إن إن ووكالات الأنباء الأخرى إنهم تعرضوا للهجوم، كما تم استهداف صحافيين آخرين بهديدات بالقتل، وفق مدى وهيومن رايتس ووتش.

مزيد من المعلومات على الإنترنت:

- مقتل صحافي وناشط إيطالي في غزة:
http://www.ifex.org/palestine/2011/04/15/arrigoni_killed/

مزيد من المعلومات على الإنترنت:

- "لا أخبار يعني أخبار جيدة": الاعتداءات على الصحافيين من قبل قوات الأمن الفلسطينية (تقرير هيومن رايتس ووتش)
http://www.hrw.org/en/reports/2011/04/06/no-news-good-news
- حركة التضامن الدولي تؤكد مقتل أريجوني:
http://palsolidarity.org/2011/04/17693/

من شبكتنا:

Harsh prison terms for video journalist Nguyen Van Hoa and blogger Nguyen Ngoc Nhu Quynh as Vietnam cracks down on… https://t.co/VDfxs7Uu56