المناطق:

SUBSCRIBE:

Sign up for weekly updates

صور: التحرك بالوقوف بصمت من أجل تركيا حدث في 7 مدن في جميع أنحاء العالم

بتاريخ 28 تموز 2013، وقف 7 أشخاص بصمت - رمزاً إلى 7 أشخاص لقوا حتفهم خلال المظاهرات ضد تدمير جيزي بارك في تركيا - لمدة 7 دقائق وهم يحملون أسماء وصور القتلى، ودعوا الحكومة التركية للتصدي لانتهاكات حرية التعبير والتجمع، ووحشية الشرطة. انقروا على الصور أدناه لمشاهدة صور التحركات المتزامنة التي عقدت في بروكسل، بوخارست، كراكاس، جنيف، لندن، نيويورك وتورونتو.

دعمت آيفكس دعوة عضوها في تركيا، المبادرة من أجل حرية التعبير: بتاريخ 28 تموز، هل ستقفون بصمت ودون تحرك من أجل المحتجين الأتراك؟

خلفية

لأن هذا الأسلوب استخدم لأول مرة من قبل المتظاهرين في ساحة تقسيم، حيث أصبح الوقوف الصامت ودون تحرك رمزا فعالا لحركة المقاومة في تركيا. بالوقوف بثبات، سوف تقومون بإيصال رسالة قوية إلى الدبلوماسيين الأتراك بأن العالم يتوقع من تركيا أن تحترم حرية التجمع، وأنه يطالب بالعدالة لأولئك الذين قتلوا، ويدعو إلى الإفراج الفوري عن المتظاهرين السلميين المحتجزين.

وفقا للبيانات التي تم جمعها من قبل دوائر الأطباء والدواء التركية ( من 24 حزيران 2013)، كان هناك إصابات في 13 مدينة، حيث ذهب 8121 شخص للعناية الطبية في المناطق التي وقعت فيها الاشتباكات. من هؤلاء، فقد 11 شخص بصرهم، 104 شخصاً أصيبوا بصدمات في الرأس، 61 شخصا أصيبوا بإصابات خطيرة، وشخصين في حالة حرجة.

من هم الأشخاص الستة الذين فقدوا حياتهم أثناء الاحتجاجات؟

1. إثيم ساريسولوك، (27 عاماً، عامل): لقد تم إطلاق النار عليه في أنقرة من قبل ضابط شرطة يوم السبت الموافق 1 حزيران 2013. لقد تم تغيير اسم حديقة في أنقرة ( كانت تسمى سابقا كالدريان) تكريما له.

2. محمد أيفالنتاس (20 عاماً، عامل): عضو في منصة التضامن الاجتماعي (SODAP)، لقد تم دهس محمد من قبل سيارة تابعة للشرطة، حيث كانت تقود بين الحشد أثناء مظاهرة في اسطنبول بتاريخ 2 حزيران 2013.

3. عبد الله كوميرت (22 عاماً، عاطل عن العمل): عضو في حزب CHP (حزب المعارضة الرئيسي)، توفي عبد الله بجلطة دماغية بعد ضربة في رأسه خلال اشتباك في إقليم هاتاي بتاريخ 3 حزيران 2013.

4. مصطفى ساري (27 عاماً، ضابط شرطة): سقط من على جسر أثناء مطاردته المتظاهرين في محافظة أضنة بتاريخ 5 حزيران 2013.

5. عرفان تونا (47 عاماً، عامل): بعد تضرره من الغاز المسيل للدموع خلال مظاهرات استمرت ثلاثة أيام في أنقرة، توفي تونا إثر نوبة قلبية بتاريخ 8 حزيران 2013.

6. سليم أوندر (88 عاماً، موسيقي): خلال زيارته إلى البازار المصري في اسطنبول لشراء العسل بتاريخ 31 أيار 2013، تعرض أوندر لهجوم بالغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة. حيث توفي في مقاطعة إزمير بعد بضعة أيام جرّاء ضيق في التنفس.

7. علي إسماعيل قرقماز (19 عاماً، طالب): تعرّض للهجوم وأصيب بنزيف في الدماغ بتاريخ 2 حزيران من قبل أشخاص غير معروفين أثناء محاولته الهرب من الغاز المسيل للدموع في التحرّك التضامني بجيزي بارك، إسكيشهير، وتوفي بتاريخ 10 تموز

من شبكتنا:

Wed 22 Nov., #FreeExpression is on trial in #Turkey. We stand with the #Istanbul10 as they face their hearing this… https://t.co/f5b59Qe0c5